مركز الاسلام الاصيل للثقافة والاعلام :: المقالات

 مركز الاسلام الاصيل للثقافة والاعلام :: المقالات
الصفحة الرئيسية
  • Rss
  • الاثنين 3/ربيع الثاني/1440 هـ 10/12/2018 م
  • Rss

۷ من ذي الحجة ذكرى استشهاد الإمام محمد الباقر عليه السلام
(وكالة انباء الحوزة)

التاريخ : ٢٠١٦/٠٩/٠٨
عدد الزيارات : ٦٩١

۷ ذي الحجة ذكرى استشهاد الإمام محمد الباقر عليه السلام

يوافق السابع من شهر ذي الحجة ذكرى استشهاد الإمام أبي جعفر محمد بن علي الباقر عليه السلام، وبهذه المناسبة الأليمة نذكر بعض المعلومات حول حياة الإمام عليه السَّلام.

إسمه و نسبه : محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب، و هو خامس أئمة أهل البيت (عليهم السَّلام).

أشهر ألقابه : باقر علم النبي ، باقر علوم النبيين ، الباقر .
كنيته : أبو جعفر .
أبوه : الإمام زين العابدين .
أمه : فاطمة بنت الإمام الحسن المجتبى ( عليه السَّلام ) .
ولادته : يوم الاثنين أو الجمعة ( 3 ) شهر صفر أو أوّل شهر رجب سنة ( 57 ) هجرية .
محل ولادته : المدينة المنورة .
مدة عمره : ( 57 ) سنة .
مدة إمامته : ( 18 ) أو ( 19 ) سنة من ( 25 ) شهر محرم سنة ( 94 ) أو ( 95 ) هجرية .
نقش خاتمه : العزّة لله جميعا .
زوجاته : من زوجاته : فاطمة ـ المكناة بأُم فروة ـ بنت القاسم بن محمد بن أبي بكر .
شهادته : يوم ( 7 ) شهر ذو الحجة سنة ( 114 ) هجرية .
سبب شهادته : السم من قبل إبراهيم بن الوليد أو هشام بن عبد الملك أيام خلافته .
مدفنه : جنة البقيع / المدينة المنورة .

الصّلاة على الإمام محمّد بن عليّ الباقر ( عليه السلام ) :
اَللّـهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ ، باقِرِ الْعِلْمِ وَ اِمامِ الْهُدى ، وَ قائِدِ اَهْلِ التَّقْوى وَ الْمُنْتَجَبِ مِنْ عِبادِكَ ، اَللّـهُمَّ وَ كَما جَعَلْتَهُ عَلَماً لِعِبادِكَ وَ مَناراً لِبِلادِكَ ، وَ مُسْتَوْدَعاً لِحِكْمَتِكَ وَ مُتَرْجِماً لِوَحْيِكَ ، وَ اَمَرْتَ بِطاعَتِهِ وَ حَذَّرْتَ مِنْ مَعْصِيَتِهِ ، فَصَلِّ عَلَيْهِ يا رَبِّ اَفْضَلَ ما صَلَّيْتَ عَلى اَحَد مِنْ ذُرِّيَةِ اَنْبِيائِكَ وَ اَصْفِيائِكَ وَ رُسُلِكَ وَ اُمَنائِكَ يا رَبَّ الْعالَمينَ 1 .

من كلماته الحكيمة:
1- عَنْ زُرَارَةَ ، عَنْ الإمام محمد بن علي الباقر ( عليه السلام ) أنهُ قَالَ : " بُنِيَ الْإِسْلَامُ عَلَى خَمْسَةِ أَشْيَاءَ : عَلَى الصَّلَاةِ ، وَ الزَّكَاةِ ، وَ الْحَجِّ ، وَ الصَّوْمِ ، وَ الْوَلَايَةِ " .
قَالَ زُرَارَةُ فَقُلْتُ : وَ أَيُّ شَيْ‏ءٍ مِنْ ذَلِكَ أَفْضَلُ ؟
فَقَالَ : " الْوَلَايَةُ أَفْضَلُ ، لِأَنَّهَا مِفْتَاحُهُنَّ ، وَ الْوَالِي هُوَ الدَّلِيلُ عَلَيْهِنَّ ... " 2.
2- قالَ الإمام محمد بن علي الباقر ( عليه السلام ) : " عَالِمٌ يُنْتَفَعُ بِعِلْمِهِ أَفْضَلُ مِنْ سَبْعِينَ أَلْفَ عَابِدٍ " .3.
3- قالَ الإمام محمد بن علي الباقر ( عليه السلام ) : " الْكَمَالُ كُلُّ الْكَمَالِ التَّفَقُّهُ فِي الدِّينِ ، وَ الصَّبْرُ عَلَى النَّائِبَةِ ، وَ تَقْدِيرُ الْمَعِيشَةِ " .4.
4- عَنِ الْفُضَيْلِ بْنِ يَسَارٍ ، قَالَ سَمِعْتُ أَبَا جَعْفَرٍ 5 ( عليه السَّلام ) يَقُولُ : " قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) : " لَا يُحَالِفُ الْفَقْرُ وَ الْحُمَّى مُدْمِنَ الْحَجِّ وَ الْعُمْرَةِ " .6.
5- رُوِيَ عن الإمام محمد بن علي الباقر ( عليه السلام ) أنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) : " خَمْسٌ لَا أَدَعُهُنَّ حَتَّى الْمَمَاتِ :
1 _ الْأَكْلُ عَلَى الْحَضِيضِ مَعَ الْعَبِيدِ 7 .
2 _ وَ رُكُوبِيَ الْحِمَارَ مُؤْكَفاً 8 .
3 _ وَ حَلْبِيَ الْعَنْزَ بِيَدِي .
4 _ وَ لُبْسُ الصُّوفِ .
5 _ وَ التَّسْلِيمُ عَلَى الصِّبْيَانِ لِتَكُونَ سُنَّةً مِنْ بَعْدِي " ، 9.
6- قَالَ الإمامُ محمد بن علي الباقر ( عليه السَّلام ) : " إيَّاكَ وَ الكَسَلَ وَ الضَّجَرَ ، فَإنَّهُمَا مِفْتَاحُ كُلِّ شَرِّ ، مَنْ كَسَلَ لَمْ يُؤَدِّ حَقَّاً ، وَ مَنْ ضَجَرَ لَمْ يَصْبِرْ عَلى حَقٍّ " 10.
7- قَالَ الإمامُ محمد بن علي الباقر ( عليه السَّلام ) : " إنَّ المُؤْمِنَ أخُ المُؤْمِن لا يَشْتِمَهُ وَ لا يَحْرِمَهُ وَ لا يَسِي‏ءُ بهِ الظَّن " 11.
8- قَالَ الإمامُ محمد بن علي الباقر ( عليه السَّلام ) : " أفْضَلُ العِبادَةِ عِفَّةُ البَطْنِ وَ الفَرْج " 11.
9- قَالَ الإمامُ محمد بن علي الباقر ( عليه السَّلام ) : " إنَّ اللهَ يُحِبُّ إفْشَاءَ السَّلامِ " 11.
10- رُوِيَ عَنْ الإمام محمد بن علي الباقر ( عليه السَّلام ) أنهُ قَالَ : كَانَ رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) يُقْبِلُ بِوَجْهِهِ إِلَى النَّاسِ ، فَيَقُولُ :
" يَا مَعْشَرَ النَّاسِ : إِذَا طَلَعَ هِلَالُ شَهْرِ رَمَضَانَ غُلَّتْ مَرَدَةُ الشَّيَاطِينِ ، وَ فُتِحَتْ أَبْوَابُ السَّمَاءِ ، وَ أَبْوَابُ الْجِنَانِ ، وَ أَبْوَابُ الرَّحْمَةِ ، وَ غُلِّقَتْ أَبْوَابُ النَّارِ ، وَاسْتُجِيبَ الدُّعَاءُ ، وَ كَانَ لِلَّهِ فِيهِ عِنْدَ كُلِّ فِطْرٍ عُتَقَاءُ يُعْتِقُهُمُ اللَّهُ مِنَ النَّارِ ، وَيُنَادِي مُنَادٍ كُلَّ لَيْلَةٍ : هَلْ مِنْ سَائِلٍ ؟ هَلْ مِنْ مُسْتَغْفِرٍ ؟ اللَّهُمَّ أَعْطِ كُلَّ مُنْفِقٍ خَلَفاً ، وَأَعْطِ كُلَّ مُمْسِكٍ تَلَفاً .
حَتَّى إِذَا طَلَعَ هِلَالُ شَوَّالٍ نُودِيَ الْمُؤْمِنُونَ أَنِ اغْدُوا إِلَى جَوَائِزِكُمْ فَهُوَ يَوْمُ الْجَائِزَةِ " .
ثُمَّ قَالَ أَبُو جَعْفَرٍ ( عليه السَّلام ) : " أَمَا وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ ، مَا هِيَ بِجَائِزَةِ الدَّنَانِيرِ وَلَا الدَّرَاهِمِ " 12 .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1. بحار الأنوار ( الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار ( عليهم السلام ) ) : 91 / 76 ، للعلامة الشيخ محمد باقر المجلسي ، المولود بإصفهان سنة : 1037 ، و المتوفى بها سنة : 1110 هجرية ، طبعة مؤسسة الوفاء ، بيروت / لبنان ، سنة : 1414 هجرية .
2. الكافي : 2 / 18 ، للشيخ أبي جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق الكُليني ، المُلَقَّب بثقة الإسلام ، المتوفى سنة : 329 هجرية ، طبعة دار الكتب الإسلامية ، سنة : 1365 هجرية / شمسية ، طهران / إيران.
3. الكافي : 1 / 33 .
4. الكافي : 1 / 32 .
5. أي الإمام محمد بن علي الباقر ( عليه السَّلام ) ، خامس أئمة أهل البيت ( عليهم السلام ) .
6. الكافي : 4 / 254 .
7. الأكل على الحضيض : الأكل على الأرض من غير أن يكون خوان .
    قال الجوهري : و الحضيض القرار من الأرض عند منقطع الجبل .
8. قال الفيروزآبادي : إكاف الحمار ككتاب و غراب ، و وكافه برذعته ، و الأكاف صانعه ، و آكف الحمار إيكافا و أكفه تأكيفا شده عليه .
9. بحار الأنوار : 16 / 215.
10. تحف العقول : لأبي محمد الحسن بن علي بن الحسين بن شعبة الحراني من فقهاء القرن الرابع الهجري، باب ما روي عن الامام محمد بن علي الباقر ( عليه السلام ) .
11. a. b. c. تحف العقول : باب ما روي عن الامام محمد بن علي الباقر ( عليه السلام ) .
12. الكافي : 4 / 67.

عدد التعلیقات: 0

جمیع التعلیقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن راي إدارة الموقع

ارسل تعلیقك

: : :

Dynamically generated image  

النتيجة: 1.9 من 5 (14 تصويت)